Poster un commentaire

Docteur Sahbi Amri: Lettre ouverte au Président de la République


amri sahbi

 

رسالة الى رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي
التاريخ: الجمعة, أبريل 8, 2016

الدكتور الصحبي العمري

الموضوع: طلب تكفّل رئاسة الجمهورية بكامل مصاريف تركيب أرجل إصطناعية «جينوم إيكس 3» في باريس إثر رفض مقنّع صادر من الصندوق الوطني للتأمين على المرض في تنفيذ قرار اللجنة الوطنية للصحة وعدم تدارك إخلالاته الإدارية الصادرة في 7 ديسمبر 2015 ..

سيادة الرئيس .. سلاما وإحتراما .. وبعد ..

أشكر فضل رعاية شخصكم وتدخلكم في محاولة إزالة العقبات في تسهيل ظروف علاجي والتعاطي مع وضعي الصحي منذ 22 سبتمبر 2015 حيث بعد أن وقع بتر رجلي الثانية في جويلية 2015 وخضوعي للعديد من حصص إعادة التأهيل العضوي لجأت إلى سيادتكم طالبا من جنابكم التكفل بمصاريف تركيب أرجل إصطناعية «جينيوم إيكس 3» الغير متوفّرة في تونس .. حيث قمتم بتوجيه ملفي إلى جناب وزير الصحة السيد سعيد العايدي الذي تعهّد مشكورا بالموافقة عبر اللجنة الوطنية للصحة التي أصدرت قرار التكفّل بمصاريف تركيب الأعضاء الإصطناعية المشار إليها وإسناد عملية الإنجاز لشركة فرنسية في باريس بعد أن تقدّمت بملف طبّي في الغرض مصحوبا بفواتير تقديرية لشركتين تونسية وفرنسية تابعتين لمؤسسة «أوتوبوك» الألمانية بتاريخ 7 ديسمبر 2015 .. إلاّ أنّه بعد حصولي على وثيقة قرار التكفّل بمصاريف تركيب الأرجل الإصطناعية من مصلحة العلاج بالخارج بالصندوق الوطني للتأمين على المرض إثر إتمام الإجراءات الإداريّة وخلاص معلوم مساهمة براتبين خام من جرايتي الوظيفية حسب القانون المعمول به تفطّنت إلى خلل إجرائي في قرار التكفل الذي لم يتضمّن مصاريف االسفر ولإقامة والتنقل مدة شهرين للتأهيل على إستعادة المشي في باريس مع مرافق .. ومنذ ذلك الحين تحوّلت إلى حد اليوم رغم إعاقتي العضوية العميقة إلى كرة تتقاذفها أروقة ومكاتب وطوابق مقر الصندوق الوطني للتأمين على المرض حيث تعرّضت إلى التسويف والمماطلة والمغالطة والكذب من طرف العديد من مسؤولي الكنام لأجد نفسي ممنوعا دون سبب من الولوج على كرسي متحرك إلى مقر الكنام رغم موعد مسبق مع مدير التأمين على المرض والعلاج بالخارج فتحي الشتوان يوم 4 مارس 2016 ممّا إستدعى حضور الأمن لتأكيد الخروقات والتجاوزات والتلاعب بصحة مريض معاق ومقعد بعد أن نشرت إحدى الصحف معاناة أحد ضحايا التعذيب في الكنام..

وفي موعد لاحق يوم 7 مارس 2016 قررت إدارة الصندوق الوطني للتأمين على المرض التراجع الفجئي عن قرار التكفل الصادر عن اللجنة الوطنية للصحة في 7 ديسمبر 2015 وتغييره بإسناد تنفيذ قرارها الصادر في 7 ديسمبر 2015 إلى وكيل معتمد لشركة «أوتوبوك» في تونس الذي رفضت عرضه اللجنة الوطنية للصحة في 7 ديسمبر 2015 والذي لم أجد أيضا مانعا في قبول إنجازهذه الأرجل الإصطناعية لديه مع ضمان نجاح عملية التركيب وإستعادة المشي رغم قناعتي بعدم وجود الإطار الفني والتقني والطبي في تونس لتركيب «جينيوم إيكس 3» حسب تأكيدات صادرة لي مباشرة من الوكيل المعتمد لشركة «أوتوبوك» في تونس الذي رفض بعد ذلك التواصل معي حتى لا يفتضح كذبه ممّا إضطرني للتحاور معه عبر عدل تنفيذ لكشف المغالطة ..

وإذ تتستّر إدارة الكنام بوثيقة مفتعلة مسلّمة بتاريخ 29 فيفري 2016 من الوكيل المعتمد لشركة «أوتوبوك» الألمانية في تونس لتبرير التسويف والمماطلة والمغالطة مع رفض تدارك الإخلالات الإدارية في القرار الصادر في 7 ديسمبر 2015 عن اللجنة الوطنية للصحة من حيث مصاريف السفر والإقامة والتنقل مع مرافق في باريس مدة شهرين رغم وصولي إلى إلغاء شرط الدفع المسبق للشركة الفرنسية وتغييره بإعتماد بنكي يضمن الخلاص بعد الإنجاز وقبول الأرجل الإصطناعية وإستعادة المشي حسب تقرير إختبار طبي لاحق .. ورغم إستعدادي لقبول التعامل مع الوكيل المعتمد لشركة «أوتوبوك» الألمانية في تونس ورضوخي لتلاعب عناصر مسؤولة في الكنام بملفي بالإلتجاء إلى أساليب خسيسة في تفعيل رفض مقنّع للتكفّل الكامل بمصاريف تركيب أرجل إصطناعية «جينوم إيكس 3» أينما تقرر إدارة الكنام إلاّ أنّني رأيت نفسي شحّاتا ومتسوّلا في طلب حق مشروع بعد أن تضررت صحتي من جرائم التعذيب في سنوات الجمر ..

وإذ لا أرغب في التشهير الإعلامي واللجوء إلى القضاء بين الداخل والخارج لفضح ما يحدث لي من إهانة وقهر وغبن في إحدى مؤسسات الدولة بعد الثورة رغم تعليمات صادرة عن رئيس الجمهورية ووزير الصحة وعدم تجاوب وزير الشؤون الإجتماعية محمود بن رمضان في الموضوع لتحقيق طلب بسيط أسترجع من خلاله ما تبقى من حركيّتي الذاتية وليس عافيتي فإنّني أثمّن في سيادتكم حرصكم ومجهوداتكم في تفعيل مسؤولية الدولة في مثل هذه الممارسات الإجرامية في مؤسسات الدولة سابقا بإستجابتكم لطلبي من أجل السعي نحو مصالحة وطنية شاملة نتجاوز بها رواسب ومخلفات مآسي الماضي الأليم فإنّني أطلب من سامي جنابكم إعفائي من التوجّه والتعامل مع الصندوق الوطني للتأمين على المرض لهذا الغرض وذلك بأن تتكفّل رئاسة الجمهورية بمصاريف تركيب الأرجل الإصطناعية «جينيوم إيكس 3» في باريس كاملة من حيث السفر والإقامة والتأهيل والتنقل مع مرافق مدة شهرين .. مع الشكر والسلام وفائق التقدير والإحترام.

الدكتور الصحبي العمري

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :