Poster un commentaire

منقول: أحداث قفصة 26 جانفي


أحداث قفصة 26 جانفي 1980

في اللّيلة الفاصلة بين السّادس والعشرين والسّابع والعشرين من شهر جانفي 1980 أقدمت مجموعة مسلحة على اقتحام مدينة قفصة بهدف تشكيل بداية ثورة على النظام البورقيبي وبايعاز من النظام الليبي وذلك ردّا منهم على ذبح بورقيبة لأبناء شعبنا في أحداث جانفي 1978

وبالفعل ووسط ترحيب كبير من الأهالي ينجح الثوّار بقيادة عزّ الدين الشريف في السيطرة على مدينة قفصة إلّا أنّ تدخّل فرنسا عسكريا وإقدام النظام دون تردّد على استهداف المدينة بشتّى أصناف الأسلحة ليس أقلّها قصفها بالمدفعية الثقيلة أدّى إلى انسحاب المجموعة الثائرة.

تولّى عدد من المسلّحين قدّر عددهم بحوالي 60 مسلّحا ينتمون إلى الجبهة القومية التقدمية لتحرير تونس وهم سليلو التيّار اليوسفي ،الاستيلاء على المدينة قبل أن يوجّهوا دعوتهم للأهالي للانضمام إلى الثورة المسلّحة والإطاحة بالنظام البورقيبي بعد أن جمعتهم الرغبة في تغيير الأوضاع في تونس بعد القمع الذي تعرّضت له الحركة النقابية عام 1978.

وردّت السلطة آنذاك بعنف كبير وتمكّنت من السيطرة على المجموعة واعتقال معظم عناصرها الذين أُحِيلُوا على المحاكمة، وتمّ الحكم حضوريا بإعدام كوكبة منهم ونُفِّذَ فيهم الحكم فجر 17 أفريل، أي بعد العملية بـ 80 يوما فقط.

هذه القضية حملت الكثير من التفاصيل التي بقيت إلى اليوم مخفية على الرأي العام حيث اتهم بورقيبة هؤلاء المنفّذين للعملية بالخيانة وسمّوا بالمرتزقة وساندته في ذلك بعض التوجهات الفكرية يمينا ويسارا.. وقد قتل في العملية كل ّ من: عمر البحري؛ الناصر الكريمي وصالح البدري.

في حين تمّ تنفيذ الإعدام في الآتي ذكرهم:

أحمد المرغني، عزّ الدين الشريف، محمد صالح المرزوقي، نور الدين الدريدي، محمّد الجمل، محمّد الحميدي، الجيلاني الغضباني، عبد الحكيم الغضباني، محمّد علي النواش، عبد الرزاق سالم نصيب، عبد المجيد الساكري، عمار المليكي، العربي الورغمي وعبد الرؤوف الهادي صميدة .

في حين حكم بالإعدام غيابيا على كلّ من عمارة ضو بن نايلة وعمارة ضو مانيطة..

وحكم بالأشغال الشاقّة المؤبّدة على الحسني بن نصر العليمي ولطيف مبارك شنيتر وحسن العبيدي وسعد الوافي والنوري الوهابي والعكرمي المنافقي.

وحكم بالأشغال الشاقّة المؤبدة غيابيا على كلّ من: صلاح الدين قرام والبشير بوملاسة وسعيد الورشفاني والناصر الغريبي ومحمد بلقاسم.

وحكم بالأشغال الشاقّة مدّة 20 سنة على كلّ من: البشير رباح العيدودي وعمار المنافقي وبوبكر معلّم وطه ياسين الوحيشي والعربي العكرمي.

وحكم بالأشغال الشاقّة مدّة 5 سنوات على كلّ من: عبد الرحيم نصري وعبد الكافي عثامنية ومحمّد الزيدي وعبد الحميد عثامنية وابراهيم عبادلية.

وحكم بالأشغال الشاقّة مدّة سنة على: الأزهر الآجري.

وحكم بالاشغال الشاقّة مدّة 6 أشهر على كل من : محمّد الطيب المرزوقي ويوسف بن بلقاسم مباركي وساسي سوداني ومحمد الهادي .

وللإشارة فقد وقع إصدار الحكم يوم 27 مارس 1980.

Publicité

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :