Poster un commentaire

رسالة الى الاخ أحمد نظيف: مهمة في الخرطوم


أعرف أطفال الغنوشي جيدا فقد كنت أزور العائلة في فترة سجن الوالد من جويلية 1881 الى 1984. وأعرف ابنه معاذ طبعا.

في سنة 1988 وفي احدى زياراتي الى راشد قال لي انه استطاع ان يخرج جواز سفر لمعاذ وتسفيره الى السودان وقد ساعد ذلك ان الأبن لا يحمل لقب أبيه استغربت ذلك لكني لم أسأله عن هذا السر.

في نهاية شهر نوفمبر 1990  سافرت الى السودان على رأس وفد من خبراء البترول التونسيين في مهمة قصيرة لمدة اسبوع وذلك لتقييم الوثائق الفنية التي تركتها شركة (كتبت تقريرا في ثماني صفحات سأنشره وحده بعد استشارة الرفاق الذين ذهبوا معي)Chevron  الأمريكية بعد انسحابها عن حقول النفط السودانية.

وكان اخر يوم في هذه المهمة هو يوم الجمعة 30 نوفمبر يومها صليت الجمعة في جامع قريب من فندق الهلتون الذي نزلنا فيه وعند الخروج من الجامع رأيت معاذ الغنوشي محاطا بكوكبة من التونسيين من كل الأعمار وكأنه ابوه في تونس. المهم سألت عن أحواله و……وبعد ذلك وما أن سمع القوم بوجودي في الخرطوم زحف علي العشرات منهم وكلهم يطلبون مني ان أبلغ شيخهم رغبتهم في اخراخهم من السودان وكانوا يذرفون الدموع كالأطفال وأذكر أكبرهم سنا- وقد ظهر بعد 14 جانفي كمخرج سنمائي – كان يبكي كالمجنون . وجاءني بعضهم ببطاقات سفر العودة الى تونس لتسليمها الى المحامية زوجة البحيري وهو ما فعلت.

وفي اول لقاء مع الغنوشي في جانفي 1991 في باريس بلغته الوصية وطلبت منه ان ينقذ ابنه وهو ما فعل. السنمائي الذي ذكرته لاقيته سنة 1998 في الكندا.

كل هذا لاقول لك ان معاذ لم يكن ضمن الذين خرجوا من الجزائر

اما الخروج الجماعي من الجزائر وفيهم الغنوشي وعناصر التنظيم السري باتثناء شمام الذي بقي في الجزائر -البليدة- تحت حماية الأمن العسكري وحركة حماس حتى سنة 2002 فقد تم في نوفمبر 1991 وقد رحلوا بطائرة عسكرية عبر مطار غرداية الى الخرطوم

باحث سوري:الغنوشي والقرضاوي من أوّل الموقّعين على بيان ارسال المقاتلين للجهاد ضد « بشار الأسد »(فيديو)

     


سكوب انفو-تونس 

 كشف الشيخ محمد الجزائري ، الباحث في التراث الإسلامي ، ان  راشد الغنوشي رئيس  حركة النهضة وقّع على بيان  ما سُمّي بعلماء الامة الذي احتضنته القاهرة في شهر فيفري2012 ،بقيادة الداعية  المصري والمتهم  بضلوعه بالإرهاب والفار في  تركيا يوسف القرضاوي ،حيث افتى 107  من  مشايخ من الاخوان بضرورة دعم الثورة  السورية .

 وقال  الشيخ السوري ، ان  البيان كان  بمثابة الدعوة الصريحة للجهاد ضدّ  » الرئيس السوري بشار الأسد « و الضوء الأخضر للشباب التونسيين للالتحاق ببؤر التوتر « بتسهيلات من  حكومة الترويكا حينها  والتي  يقودها الرئيس المؤقت السابق محمد المنصف المرزوقي  وحركة النهضة  .

  ولفت  الجزائري،  الى الوثائقي  الذي  بثّته قناة  الشروق الجزائرية والتي ظهر فيه الإرهابي  التونسي  « حمزة الجبني » والذي كان يعمل داعية في  مدينة بن قردان،حيث اكد في  شهادته التي اثارت جدلا واسعا ان  حركة النهضة  هي من دعمته وسهّلت  سفرة  الى دمشق عبر تركيا  .

وتأتي  شهادة الشيخ السوري،  بعد أسبوعين من دعوة حركة النهضة  الى مصالحة وطنية شاملة في سوريا لوقف الاقتتال الداخلي في هذا البلد،في تغيير  مفاجئ لموقفها الذي  يعتبر   الرئيس السوري  بشار الأسد » مجرم حرب »

ويذكر  ان  النهضة قد اتّهمت اطراف   بتسهيل سفر الشباب والمقاتلين إلى سوريا خلال فترة حكمها بين 2011 و2013.

.https://tunisitri.wordpress.com/2022/03/20/%d8%b5%d9%81%d8%ad%d8%a9-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%b6%d9%89-%d9%85%d9%87%d9%85%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%b1%d8%b7%d9%88%d9%85-%d9%81%d9%8a-%d9%86%d9%88%d9%81%d9%85%d8%a8/

Publicité

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :