Poster un commentaire

شهادة للتاريخ: تفجيرات 2أو1987ت


تفجيرات 2 أوت1987

( شهادة للتاريخ)

في اللية الفاصلة بين 2و3 أوت 1987، قبل سويعات من انطلاق الاحتفالات بذكرى عيد ميلاد الزعيم خالد الذكر الحبيب بورڨيبة ، تفجيرات إرهابية اسهدفت 4 نزل سياحية(حنبعل بالاص والهناء بيتش وكوريا بالاص وصحراء بيتش ) في كل من سوسة والمنستير في ذروة الموسم السياحي أصيب خلالها عدد من التونسيين و13 عشر سائحا من جنسيات مختلفة مازال بعضهم يحمل آثارها حتى اليوم…

تحولت فرقة مختصة من إدارة أمن الدولة وباشرت التحريات الميدانية بحثا عن خيط يميط اللثام عن الجناة وتحديد الجهة المسؤولة عن تلك التفحيرات…

توصلت الأبحاث الأولية إلى إيقاف خلية تنظيمية تابعة للحركة تنشط سريا في المنستير تحت اشراف المدعو فوزي السراج … هذه الخلية مرتبطة بخلية مماثلة في جهة جمال مختصة في صنع القنابل تحت اشراف محرز بودڨة وان خلية ثالثة في سوسة من بين عناصرها المدعو فتحي معتوڨ مكلفة بوضع القنابل في سوسة..

الاختبارات الفنية اثبتت ان القنابل المستعملة مصنوعة من قطع السيارات القديمة (الخردة) وقد تمكن فريق البحث من حجز كمية من هذا النوع Goujon لفائدة البحث بعد عمل مضني في أماكن بيع الخردة…

تم ايقاف محرز بودڨة المصنع للقنابل واستنطاقه فاعترف تفصيليا بتصنيع 4 قنابل وتسليم اثنين منها إلى نظيره فتحي معتوڨ مشرف خلية سوسة الذي تولى وضع قنبلة انفجرت في نزل حنبعل بالاص وقنبلة في نزل الهناء بيتش لكنها لم تنفجر حيث تفطن إليها احد اعوان الفرق الأمنية المختصة Antigangالذي كان في مهمة على عين المكان في نزل الهناء بيتش وتولى إخراجها مغامرا بحياته…

أما القنبلة الثالثة فقد تولى محرز بودڨة بنفسه التحول متن دراجة هوائية (بسكلات) إلى نزل كوريات بالاص ووضع القنبلة ثم انسحب دون التفطن اليه…

القنبلة الرابعة تم حجزها لدى محرز بودڨة حيث كان يخفيها في حديقة منزله وتم حفر المكان وحجز القنبلة بحضوره وهو الذي دل الأعوان على مكانها…

المرحوم الرئيس بن علي وكان وقتها وزيرا للداخلية كان يتابع نتائج الأبحاث أولا بأول وهو متواجد بطبعه ببن سوسة والمنستير لمواكبة الاحتفالات الشعبية بعيد ميلاد الرئيس و متابعة العملية الإرهابية التي أدخلت الرعب واربكت منظمي الاحتفالات…

بمجرد إعلامه بنتيجة البحث واعترافات محرز بودڨة وحجز القنبلة الرابعة جاء إلى مقر منطقة الشرطة بسوسة وطلب ان يسمع اعترافات محرز بودڨة بنفسه فاعاد بودڨة أقواله مفصلة وأجاب عن كل الاسئلة التي وجهها اليه…

بعد ذلك وللتأكد من صحة اعترافاته امده المرحوم بن علي بالقنبلة التي تم حجزها من حديقة منزله وطلب منه تفكيكها ليتاكد من انه هو من تولى صنعها فالرجل عسكري وله خبرة بالقنابل…

قام محرز بودڨة بتفكيك القنبلة قطعة، قطعة بحضور الجميع ولما أتم عملية التفكيك طلب منه بن علي أعادة تركيبها فقام بذلك بكل يسر وبساطة… عندها التفت زين العابدين بن علي إلى الحاضرين من الإطارات والاعوان وقال بالحرف الواحد « براڤو الاولاد يعطيكم الصحة…وأضاف ما معناه » يعرف يخدم خدمتو…

هذه الحقائق اقرها واعترف بها المتهم الاخر فتحي معتوق في لقاء معه خارج تونس أواخر التسعينات وكان بحالة فرار في اسبانيا ومحكوم عليه بالإعدام غيابيا… قال انه تسلم قنبلتين من لدن محرز بودڨة وضع واحدة في نزل هناء بيتش واخرى في نزل حنبعل بالاص وقال انه بعد الانفجار عاد إلى النزل وشارك في إسعاف الجرحى بحضور اعوان الأمن الذين حلوا بالمكان وقد تعمد شرب الجعة  » البرا » أمامهم للتضليل وابعاد الشبهة عنه…

المدعو فتحي معتوڨ هو الذي تم تهريبه إلى الجزائر مباشرة بعد العملية الإرهابية صحبة نظيره محمد الشملي وتامينهما في الجزائر العاصمة لدى طالب في كلية الطب أصيل سوسة، ابن وزير اول سابق قبل أن يتحول لاحقا الى مدينة  » ڤالنسيا » الأسبانية ويستقر مع العسكريين الهاربين من مجموعة انقلاب 8 نوفمبر 1987 وقد حوكم غيابيا بالإعدام ثم تمتع بالعفو التشريعي مثل بقية المتهمين وعاد إلى تونس بعد 2011 …

هذه التفجيرات وما سبقها من مظاهرات شبه يومية وأعمال عنف واعتداء بماء الفرق (المرحوم ابراهيم الورغي أمام جامع الكرم والقاضي كيدار من محكمة الاسيناف بالمنستير) وغيرها كثر كانت تندرج ضمن خطة الارباك التي أعدتها قيادة حركة الاتجاه الإسلامي تحضيرا لعملية الانقلاب التي كانت مقررة لفجر يوم 8 نوفمبر 1987… هذه هي الحقيقة بتفاصيلها حول تفجيرات سوسة والمنستير أوردتها للتاريخ حتى لا يزوره المغالطون والمتزلفون والكذابون ومن ينكرها اليوم من القيادات النهضوية فإما انه لا يعلمها بسبب موقعه التنظيمي « الصغير » في ذلك الوقت أو أنه مكابر اغرته السلطة للمغالطة والتستر على الحقيقة… أو مغالط ومتهرب من المسؤلية… يتبرأ من مرتكبيها او يعلق تلك الأعمال الإرهابية على شماعة مقاومة « الاستبداد »… والانفلات التنظيمي بسبب إيقاف القيادات

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :