Poster un commentaire

نبوءة رضوان المصمودي



نبوءة رضوان المصمودي

الاخواني الامريكي رضوان المصمودي رئيس مركز الاسلام والديقراطية وفي أطار النبوءات الجديدة يقسم الارهابيين فمنهم أرهابي داعشي ومنهم إرهابي أقل شراً في جبهة النصرة وفيهم أرهابي محب للخير في جيش الفتح وجيش الاسلام وإرهابي محب للسلام في كتائب الفاروق وانصار الاسلام والتابعين لجماعة الاخوان المسلمين.

في كل هذه النخب المختارة من جماعات الجهاد يشارك شباب من تونس معهم بالارهاب والسيد المصمودي يريد أن يكون هنالك وعي شعبي وسياسي تونسي في التمييز بين الارهابيين فليس من المعقول ان نتهم ارهابي محب للسلام يود العودة لتونس بنفس تهم إرهابي سيئ الاخلاق من جبهة النصرة او ارهابي غاضب من داعش.

عودة الاحباء الارهابيين يجب ان تكون متناسبة مع جهدهم في الارهاب والسيد المصمودي الذي يريد ان يكون عراب العودة يستحق الشكر ومركز الدراسات الذي يديره يملك كل المؤهلات لتقييم وتعريف الكفاءات الارهابية ويمكن ان يكون مخولا بالتعامل مع ابناء تونس البررة العائدين.

على سبيل الذكر لا الحصر يمكن ان يحدد المركز ان الارهابي العائد من كتائب الفاروق وغيرهم يستقبل وتؤخذ عليه العهود ان لايعود لحمل السلاح ويتم ادماجه فورا في عمله السابق مع احتساب سنوات الاقدمية ويمنح حقوق المهاجرين في الخارج عند العودة النهائية ، وجماعة جبهة النصرة يتم نقلهم لمؤسسات غير حساسة واعادة ادماجهم في الدورة الاقتصادية والدواعش يتم ادماجهم بعد ثلاثة اشهر يوضعون فيها تحت المراقبة في المساجد

وهكذا تنتهي حكاية الارهاب التونسي في سوريا والعراق وشكرا لمركز الاسلام والديمقراطية الامريكي على ما سيقدمه من خير لتونس، والشكر للباحث الكبير رضوان المصمودي

منقول

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :