Poster un commentaire

السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة السابق يتعافى


السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة السابق يتعافى

تتذكرون السيد الحبيب الصيد رئيس الحكومة السابق الذي أصيب بجلطة على المباشر عندما كان يدلي بحديث لفرانس 24 في أواخر شهر فيفري. بعد خروجه من المستشفي طلبت هاتفه من الأخ محمد بوغلاب واتصلت بعائلته لأسال عن أحواله وأبلغه تمنياتي وتمنيات ابني الطاهربالشفاء. وخلال هذه المدة كان اما الأبن او البنت يرد علي ويعطيني أخباره. ولكم سعدت اليوم أن سي الحبيب هو الذي رد علي ولأول مرة أسمع صوته…فحتى يوم كان في المسؤولية لم يسبق لي أن سمعت تدخلاته أو خطبه أو أحاديثه.ليس لي علاقة شخصية مع سي الحبيب وعرفت مؤخرا فقط أنه من سوسة وأن دار عائلته ليست بالبعيدة عن مسكني. ولكني مدين له بأمر هام. ففي يوم 16 ماي 2016 اتصل بي مدير ديوانه السيد الطيب اليوسفي وطلب مني عنواني. وبعد يومين وصلتني رسالة تهنئة لابني الطاهر الذي رفع العلم التونسي على قمة الأفرست. كان السيد الحبيب الصيد الأول والوحيد من المنظومة الحاكمة الذي قدر قيمة عمل الطاهر.في 14 جويلية من تلك السنة استقبل الطاهر في احتفالات قصر الأيليزي التقليدية ولكنه لم يوسم فقد رفع العلم التونسي وليس الفرنسي. وأخيرا هذه النكنة: في سنة 2017 صادف أن التقى الطاهر بالسيد يوسف الشاهد رئيس الحكومة انذاك. وسأله الأخير مستعجبا: كيفاش طلعت للأفرست؟ فأجابه الطاهر على رجلي…..شكرا جزيلا للسيد الحبيب الصيد و تمنياتي الصادقة بالشفاء الكامل والرجوع الى الحياة العامة.

أحمد المناعي

——————————————————————-=

الجمهورية التونسية

رئاسة الحكومة

الرئيس

تونس في 16 ماي 2016

السيد الطاهر المناعي

يسعدني أن أتقدم اليك بأحرالتهاني والتشجيع بمناسبة بلوغك قمة الأيفرست أعلى قمة في العالم وتركيز العلم الوطني فوق هذه القمة.

كما أشهد بما برهنت عليه من شجاعة ومثابرة واصرار على تحقيق هذا الأنجازالباهربما يجعل منك قدوة لقوة الأرادة والعزيمة والتصميم على مغالبة الصعاب والتألق.ولا يفوتني أن أثمن روحك الوطنية العالية.مع تمياتي بمزيد التوفيق والتألق.الحبيب الصيد

Tahar Manaï – L’ascension d’une Nation -Je suis conscient qu’un simple merci ne suffit pas pour vous dire à quel point je suis reconnaissant. Vous avez êtes nombreuse et nombreux à m’encourager, à me féliciter. Aujourd’hui cela fait un an que nous avons concrétisé ce rêve, foulé les plus hautes cimes du globe pour y voir flotter haut et fort les couleurs tunisiennes.Aujourd’hui je suis heureux, aujourd’hui je suis fier… j’espère que vous l’êtes aussi !

Tunisian Prime Minister Habib Essid delivers a speech during a press conference in Rabat on May 10, 2016. (Photo by FADEL SENNA / AF

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l’aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :