Poster un commentaire

المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة يحذر من فتاوى « التعامل مع من يموت بوباء كورونا » نشر في  02 أفريل 2020  


  الجمهورية —–الصفحة الرئيسية › أخبار وطنية

أخبار وطنية المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة يحذر من فتاوى « التعامل مع من يموت بوباء كورونا »

نشر في  02 أفريل 2020  (11:16)

أعرب المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة في بيان اصدره عن استنكاره للمواقف والبيانات الصادرة عن رئيس جامعة الزيتونة وجماعته ممن يتخذون من صفتهم أساتذة بجامعة الزيتونة غطاء لإصدار مواقف سياسية وإيديولوجية تخصهم في صورة فتاوى وبيانات شرعية تهدّد بإدخال الفوضى على سير عمل دواليب الدولة وبالطعن في مصداقية الإجراءات التي تتخذها مؤسساتها في مواجهة الوباء.

ورأى المرصد في « البيان الشرعي الذي تم اصداره بشأن كيفية التعامل مع من يموت بوباء كورونا » محاولة للالتفاف على مؤسسات الدولة وسعيا إلى فرض سلطة دينية محل السلطة المدنية التي تمثلها مؤسسات الدولة.

وقال المرصد انه سبق لرئيس جامعة الزيتونة أن طعن في اتخاذ الدولة قرار إغلاق المساجد حفاظا على سلامة المواطنين وتأمينا لجدوى إجراء الحظر الصحي العام، وكان موقفه ذاك يهدد بعصيان مدني رأينا صورا منه في خروج مجموعات متمردة في جهات عدة من البلاد ليليا بدعوى التضرع لله.

وأشار البيان الى أنّ « الجماعة نفسها تُطالعنا ب »بيان شرعي » يخص كيفية التعامل مع من يموت بوباء كورونا. »

وبقطع النظر عن مضمون هذا البيان الذي لا يعني المرصد الوطني للدفاع عن مدنية الدولة في شيء، فإن المرصد يُندّد بهذا البيان ذاته لأنه :

أولا- يتجاهل ما كانت أصدرته الجهة الرسمية المعنية بمثل هذه المسائل وهي مفتي الجمهورية الذي سبق له أن بين الحكم الشرعي في هذه الوضعية، لذلك فإن هذا البيان يمثل مرة أخرى محاولة للالتفاف على مؤسسات الدولة وسعيا إلى فرض سلطة دينية محل السلطة المدنية التي تمثلها مؤسسات الدولة.

ثانيا- لا صفة للموقعين عليه لإصدار مثل هذه المواقف المشبوهة في شكل « بيان شرعيّ ».

ثالثا- يعبر المرصد عن مساندته الكاملة لما اتخذته مؤسسات دولتنا من قرارات ولما اعتمدته من إجراءات تخص هذا الموضوع ويؤكد أنها قرارات وإجراءات تستند إلى حقائق طبية علمية مسنودة شرعيا برأي مفتي الجمهورية.
رابعا- يدعو المرصد هؤلاء وغيرهم من الإسلامويين إلى الكف عن استغلال الوضع الصعب الذي تمر به بلادنا وسائر بلدان العالم بسبب الوباء من أجل تحقيق مكاسب سياسية لا تراعي مصالح الوطن ولا المواطن.

Votre commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l’aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion /  Changer )

Photo Google

Vous commentez à l’aide de votre compte Google. Déconnexion /  Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l’aide de votre compte Twitter. Déconnexion /  Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l’aide de votre compte Facebook. Déconnexion /  Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :