Poster un commentaire

ITRI: Lettre de félicitations au président Erdogane (novembre 2002)



تشرين الثاني 12 –11 —
2002-

رسالة تهنئة للرئيس أردوغان

 

 

 

 

اللمعهد التّونسي للعلاقات الدّوليّة

رسالة تهنئة للرئيس أردوغان
تشرين الثاني 2002

 
بسم الله الرّحمان الرّحيم
السيّد « رجب طيّب أردوغان »: رئيس حزب العدالة و التّنمية

سلامًا واَحترامًا
تلقّينا ب »المعهد التّونسي للعلاقات الدّوليّة » بفرحة عارمة نبأ الفوز الكبير لحزبكمْ في الاِنتخابات التّشريعيّة الأخيرة.
و للحقيقة فإنّ هذه النّتائج لمْ تُفاجئنا ، و قدْ توقّعْنا حدوثها منذ ربيع سنة 1998، عندما زُرْناكمْ مع وُفود أخرى عديدة لمساندتكمْ في محنتكمْ آنذاك مع السّلطات التّرْكيّة.
و قدْ لمس الجميع في تلك المناسبة الآثار الإيجابيّة لإدارتكمْ الحكيمة و الحازمة لبلديّة اسطنبول, و لمس متساكنيّ البلديّة –قبل الزوّار- الإنْجازات البنْيويّة التّي حقّقتموها…و سجّل الجميع ما خلّفه ذلك من أثر طيّب على نفوس النّاس، و الأمل العظيم الذّي أذكاه فيهمْ.
السيّد الرّئيس:
إنّ اِنتصاركمْ هو اِنتصارٌ للاِئتلاف المبارك بيْن صدق الإيمان ووضوح الرّؤية وحكمة التّسيير الإداري، وهي القيم التّي ما إنْ اِجتمعتْ، إلاّ و ضمنتْ لأصحابها التّأييد الشّعبيّ الواسع.
إنّ اِنتصاركمْ هو درسً لنا جميعًا و خاصّة في تونس التّي تشترك مع ترْكيا في الكثير. و بالخصوص، في سلوك نهج مضطرب للتّحديث، يقطع مع الجذور الثّقافيّة و يعتمد على « الاِنتقاليّة الدّيمقراطيّة » التّي أوّل ما تتعارض، تتعارض مع أسس الدّيمقراطيّة ذاتها.
السيّد الرّئيس:
ننتظر منكمْ أنْ تقفز ترْكيا قفْزة نوْعيّة في ظلّ تسيير حزْبكمْ لمقاليد السّلطة فيها، و ذلك بتثبيت اِحْترام حقوق الإنسان و تكْريس الخيار الدّيمقراطي الحقيقي الذّي قادكمْ إلى هذا الإنْجاز التّاريخي…وهو أفضل ما تقدّموه إلى شعْبكمْ وإلى شعوب المنطقة عمومًا.
وفّقكمْ الله لما فيه مصلحة بلدكمْ و شعْبكمْ.
ا

لمعهد التّونسيّ للعلاقات الدّوليّة
د.أحمد المنّاعي
Paris le 12/11/2002

 

Lire aussi :

Lettre ouverte

https://tunisitri.wordpress.com/2015/05/17/ahmed-manai-lettre-ouverte-a-son-excellence-recep-tayyp-erdogan/

Appel Urgent

https://tunisitri.wordpress.com/2016/12/28/appel-urgent-au-president-rejeb-tayeb-erdogan-pour-garder-les-terroristes-tunisiens-qui-lont-servi-en-turquie/

 

 

لمعهد التّونسي للعلاقات الدّوليّة:
بسم الله الرّحمان الرّحيم
السيّد « رجب طيّب أردوغان »: رئيس حزب العدالة و التّنمية.
سلامًا واَحترامًا:
تلقّينا ب »المعهد التّونسي للعلاقات الدّوليّة » بفرحة عارمة نبأ الفوز الكبير لحزبكمْ في الاِنتخابات التّشريعيّة الأخيرة.
و للحقيقة فإنّ هذه النّتائج لمْ تُفاجئنا ، و قدْ توقّعْنا حدوثها منذ ربيع سنة 1998، عندما زُرْناكمْ مع وُفود أخرى عديدة لمساندتكمْ في محنتكمْ آنذاك مع السّلطات التّرْكيّة.
و قدْ لمس الجميع في تلك المناسبة الآثار الإيجابيّة لإدارتكمْ الحكيمة و الحازمة لبلديّة اسطنبول, و لمس متساكنيّ البلديّة –قبل الزوّار- الإنْجازات البنْيويّة التّي حقّقتموها…و سجّل الجميع ما خلّفه ذلك من أثر طيّب على نفوس النّاس، و الأمل العظيم الذّي أذكاه فيهمْ.
السيّد الرّئيس:
إنّ اِنتصاركمْ هو اِنتصارٌ للاِئتلاف المبارك بيْن صدق الإيمان ووضوح الرّؤية وحكمة التّسيير الإداري، وهي القيم التّي ما إنْ اِجتمعتْ، إلاّ و ضمنتْ لأصحابها التّأييد الشّعبيّ الواسع.
إنّ اِنتصاركمْ هو درسً لنا جميعًا و خاصّة في تونس التّي تشترك مع ترْكيا في الكثير. و بالخصوص، في سلوك نهج مضطرب للتّحديث، يقطع مع الجذور الثّقافيّة و يعتمد على « الاِنتقاليّة الدّيمقراطيّة » التّي أوّل ما تتعارض، تتعارض مع أسس الدّيمقراطيّة ذاتها.
السيّد الرّئيس:
ننتظر منكمْ أنْ تقفز ترْكيا قفْزة نوْعيّة في ظلّ تسيير حزْبكمْ لمقاليد السّلطة فيها، و ذلك بتثبيت اِحْترام حقوق الإنسان و تكْريس الخيار الدّيمقراطي الحقيقي الذّي قادكمْ إلى هذا الإنْجاز التّاريخي…وهو أفضل ما تقدّموه إلى شعْبكمْ وإلى شعوب المنطقة عمومًا.
وفّقكمْ الله لما فيه مصلحة بلدكمْ و شعْبكمْ.
ا

لمعهد التّونسيّ للعلاقات الدّوليّة
د.أحمد المنّاعي
Paris le 12/11/2002 

Lire aussi :

Lettre ouverte

https://tunisitri.wordpress.com/2015/05/17/ahmed-manai-lettre-ouverte-a-son-excellence-recep-tayyp-erdogan/

Appel Urgent

https://tunisitri.wordpress.com/2016/12/28/appel-urgent-au-president-rejeb-tayeb-erdogan-pour-garder-les-terroristes-tunisiens-qui-lont-servi-en-turquie/

 

 

Publicités

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :