Poster un commentaire

Belgacem Gallali: Lettre à mon ami Ahmed


gallali

 

 

 

 

 

 

الى المناضل الصامد والوطني الشريف احمد المناعي
10 décembre 2013,

14:52

بلقاسم القلالي

عثرت في أوراق أرشيفي الخاص على هذه الرسالة القديمة الموجهة لي من صديقي العزيز ورفيق النضال المرحوم سي بلقاسم القلالي الذي غادرنا إلى الخلود في ظروف وتوقيت كنت فيهما غائبا عن تونس مما حرمني من تأدية واجب الوداع الأخير
سلام على روحك أخي العزيز بلقاسم القلالي .. وإلى الملتقى في جنة الخلد إن شاء الله
احمد المناعي

سلام يا صديق العمر وانسه ويا رفيق درب الكفاح ورائده ,وأنت تحاور الإعلامي اللامع نوفل الورتاني زاده الله توفيقا هذا الصباح وجدتني أتابعك بقلبي وواقفا واهتف لك. تكلمت وصدقت وأقنعت لا فض فوك حماك ربي ولا شلت يمينك ,بنبرتك الصادقة كان كلامك من القلب مأتاه فأل  » إلى قلوب السامعين منتهاه , »كلامك « يا صديقي » أ شاع في حنجرتي ضغطا وامتلاء وبعد الهتاف صرخت من نافذة بيتي, نحن هنا يا بياد ق الغدر والتفاهة. أعدتني يا أخا الوطن لأيام الشباب وعهد الصيد والفروسية بعد أن ودعتها مهزوما بتقدم عمري وخيانة صحتي وله الحمد على ابتلائه ورددت بيت السياب الذي طالما شنفت اذنك بترديده ونحن في المهجر والغربة .
لك الحمد إن الخير منك وإنني لصنعك يا رب السموات شاكر ولمت على النفس لجمعها في التفكير بينك وبين المرزوقي في آن واحد ورضاها مقارنة أخلاق ملائكة السماء وأخلاقا دونها معدنا وصنعا حتى لا أقول أكثر ذكرتني أيام التعسف والاضطهاد عندما حللت بباريس شريدا ولم يظلني من حمام سماء أنوارها غير بيتك المتواضع العظيم في أن واحد « سافيني سيراورج Savigny Sur Orge » والذي كان للأحرار قلعة وملاذا ,ذكرت يوم عيد فطر سنة 1993 إن لم تخني الذاكرة وكنا  » أ نا وأنت  » نهيم في شوارع باريس بلا وجهة ولكن بحثا عن تناسي أجواء العيد في الوطن الأسير وكنت متأثرا لدرجة انك اتهمتني بالبكاء لسقم في عيني لم يكن في قدرتي علاجه والتقينا المرزوقي لست ادري أهي صدفة القدر أم drapeau de merzoukiانك كنت على موعد معه ولم تعلمني به .كان يومها يتباكى على ما ناله من تعسف تمثل في حرمان شقيقته من أداء مناسك الحج ورجاني إن كانت لي علاقة تتدخل لفائدتها واعتذرت له بحدة تواصلي مع سلطة الجهوية بقبلي ,بعد انصرافه كأنك لمتني وكنت تحسن به الظن لعدم محاولتي إعانته أجبتك ,لو كان هذا صلة للرحم لبذلت فيه جهودا ولكن الرجل يريد توظيف الأمر ليظهر في دوز ومجتمعها الريفي القبلي صاحب جاه وسلطة برغم انخراطه في المعارضة يريد أن يظهر مهابا ومسموع الكلمة عند الحكومة. كان منذ زمنها مهووسا هوسا أعمى وأصم بالحكم والتنفذ … ولا اعلق بماذا تراني مساندك اليوم وأنت من يعرف أني أعيش للحق وأموت له وقودا وناصرا ونصيرا. لك تشهد المعارضة بكل أطيافها الذين عاشوا أهوال النضال في الغربة, يشهد جنود الحرية وضباطها أن حديثك لنوفل هو الصدق في أجلى صوره وان كتابه الأسود هو البهتان في اغدر صياغته..ولا أزيد لكنني أواصل مساندتك « واجبا علي ودينا « بالحديث عن وطني الصغير الكبير واعرف انه حديث يروقك وتسمعه بحبة القلب ويهون عليك وقع الانفعال .تعرف أنني كنت أمارس هواية الصيد لما كنت قادرا عليه في رقعة من وطن اسمه نفزاوه. كان وعلى الدوام مصنعا للفوارس والنشامى.
اخطأ هذا الوطن يوما ومن من الأوطان لم يخطئ وأي جواد لم يكبو فكانت ثمرة الخطأ هذا المتطفل على الوطن والقبيلة مؤلف هذا الكتاب الأسود .بين كثبان هذا الوطن و وهاده فسيفساء من الحيوانات البرية الجميلة تعكس صورته الباطنة والظاهرة بصدق . منها الغزال والحبارى ومنها القطأ ومنها الأرنب ومنها حيوان لم يسبق إن حدثتك عنه لأنني لن اعترف بطبيعة وجوده .مجهول الهوية أراه فأدير وجهي وأضع البندقية وأسد انفي وينتهي الصيد وأفراحه تعريفه « وحتى إبليس له تعريف « اسمه الشفشاء سيمته انه دائم الفساء والضرات وأنفاسه دخان اسود مقرف الرائحة يشير الى مكان تواجده .
واعذر توقفي اقتصادا في ذخيرة اليوم ونحن في زمن الشح في المطلق .لكن أعدك « وقد وضعتني أمام الأمر المقضي بضربك موعدا للمرزوقي ولم تشاورني في الأمر ولكني وعلى كل حال سأكون معك عند لقائه ولو متطفلا فقد كنت معي في كل موعد ضربته وحدي وحفت به مخاطر.
بلقاسم القلالي

_______________________________________________________________

عثرت في أوراق أرشيفي الخاص على هذه الرسالة القديمة الموجهة لي من صديقي العزيز ورفيق النضال المرحوم سي بلقاسم القلالي الذي غادرنا إلى الخلود في ظروف وتوقيت كنت فيهما غائبا عن تونس مما حرمني من تأدية واجب الوداع الأخير
سلام على روحك أخي العزيز بلقاسم القلالي .. وإلى الملتقى في جنة الخلد إن شاء الله
احمد المناعي

 

Advertisements

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :