Poster un commentaire

Lettre de félicitations à Son Excellence Michel Aoun, Président de la République Libanaise


liban1

 

 

 

 

 

 

 

 

2016تونس في 7 نوفمبر

سعادة سفير الجمهورية اللبنانية المحترم

يسعدنا أن نتقدم لسعادتكم ولشعب لبنان العظيم بالمباركة وبأحر التهاني بمناسبة انتخاب فخامة الرئيس ميشال عون رئيساً للجمهورية متمنين للبنان العزيز المضي قدما في طريق التقدم والاستقرار.
إننا على يقين بأن وصول الجنرال عون لرئاسة الجمهورية في هذه الظروف المعقدة التي تمر بها المنطقة انتصار لقوى الخير والتقدم. خاصة وأن فخامته قامة وطنية مميزة ستعمل على رفعة لبنان وشعبه ليكون سدا منيعا في وجه العدوان الصهيوني وفي وجه الإرهاب الذي بات يهدد أوطاننا جميعا.
ونرجو من سعادتكم نقل تهانينا لفخامته وتمنياتنا له بدوام الصحة والنجاح في قيادة لبنان العزيز على قلوبنا
عاش لبنانliban2

________________________________________

تونس في : 7 نوفمبر 2016

رسالة تهنئة
إلى فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية

ميشال عون

فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية،
إنه لشرف عظيم وفخر لنا أن نقدم لكم تهانينا، كنخب تونسية وكمجتمع مدني تونسي، بمناسبة انتخابكم رئيسا للبنان الإرادة والصمود.

فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية،
نحن أبناء قرطاجة وأحفاد عليسة ملكة صور العظيمة، نؤكد لكم أن رخاء وازدهار لبنان الأرز هو رخاء وازدهار تونس، وأن أمن وسعادة أهلنا المقاومين في لبنان، هو أمن وسعادة أهلنا في تونس، وها نحن اليوم نضرب موعدا مع لبنان لتهنئته بهذا الانتصار للاستحقاق الرئاسي وبحسن الاختيار.
اختاركم شعب لبنان يا فخامة الرئيس، أنتم وبالذات، قائدا أمينا، إيمانا منه بأن تاريخ لبنان سيبدأ مرحلة جديدة وأنكم ستكونون فيها رمز تعزيز وحدته وقدرته على تحقيق الأفضل وانجاز التغيير من أجل الاستقرار.

فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية،
للبنان الصمود والمقاومة، للبنان الحضارة والجمال، نتمنى الاستقرار والسلامة والسلام، ولكم ندعو جميعا لله، بأن يوفر لكم تمام الصحة والعافية، والعون على مهامكم الجديدة في هذه المرحلة العصيبة التي تحتاج فيها سوريا حضن المقاومة، كل الدعم والمساندة والوفاء، نتمنى بكل ما أوتينا من قدرة على التمني أن ينبلج فجر جديد على سوريا وتنتصر على قوى الشر والإرهاب وأن يسلم لبنان من كل أذى وأن يكون صعودكم لسدة الحكم تباشير الخير والبركة على البلدين التوأمين، لبنان وسوريا، وعلى المنطقة كاملة.
دمتم يا فخامة الرئيس، عنوانا للوحدة والاستقرار والسلام للبنان
النصر لسوريا والعزة للبنان.

مع فائق التقدير والاحترام:

الدكتورأحمد مناعي: رئيس المعهد التونسي للعلاقات الدولية

السيد صلاح منصور: أمين عام المعهد التونسي للعلاقات الدولية

السيدة هندة بلحاج علي: رئيسة اللجنة التونسية لصد العدوان على سوريا

الدكتور شوقي راجح: كاتب عام جمعية الجالية السورية بتونس

الأستاذة سناء برهومي: محامية

السيدة نائلة رحيم: ناشطة في المجتمع المدني

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :