Poster un commentaire

L’OTAN approuve la Turquie et envisage d’entraîner des tunisiens pour la guerre en Syrie


otan

الناتو يبرر انتهاكات تركيا

الجوية وتعزيز ترسانته في المنطقة
تاريخ النشر:01.12.2015 | 10:56 GMT |
آخر تحديث:01.12.2015 | 13:14 GMT | أخبار العالم
Reuters Francois Lenoir

برر ستولتنبرغ انتهاك تركيا للمجال الجوي اليوناني بالوضع المعقد في سوريا والعراق، مؤكدا نوايا مساعدة الدول الشريكة للحلف على تطوير قدراتها الدفاعية.
وأعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أن الحلف سيقوم بتدريب عسكريين من العراق والأردن وتونس من أجل مكافحة تنظيم « داعش » الإرهابي.
وقال الأمين العام للناتو في حديث لقناة « سي ان ان » الأمريكية: « علينا أن نتذكر أن تركيا تواجه حالة معقدة وغير مستقرة في سوريا والعراق »، مشيرا إلى أن انتهاك تركيا لأجواء اليونان يختلف عن حادث إسقاط القاذفة الروسية في سوريا من قبل الطيران الحربي التركي.
وامتنع ستولتنبرغ أكثر من مرة عن الإجابة عن سؤال حول تقييم الناتو لحادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية.
وقال ردا على سؤال حول ما إذا كان الوضع المعقد في المنطقة يبرر انتهاكات تركيا لأجواء اليونان، قال إن الناتو لا يقبل بشكل عام انتهاك أجواء أي بلد.
وقال ستولتنبرغ بعد وصوله إلى اجتماع لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الناتو في بروكسل الثلاثاء 1 ديسمبر/كانون الأول، « الناتو وأعضاؤه يلعبون دورا محوريا ونقوم بخطوات مختلفة كثيرة لمكافحة « داعش ». ويضم التحالف المضاد لداعش كل أعضاء الناتو ».
وأضاف الأمين العام للناتو: « الحلف ينوي تقديم الدعم في مكافحة « داعش » من خلال مساعدة الدول الشريكة للحلف على تطوير قدراتها الدفاعية الذاتية. وسنقوم بتدريب ضباط من جيوش العراق والأردن وتونس ».
وأكد أن الحلف لا يخطط لإجراء عملية جديدة في ليبيا لمكافحة « داعش » الذي سيطر على جزء من أراضي البلاد، بما في ذلك مدينة سرت.
وأشار الأمين العام للناتو إلى أن وزراء خارجية دول الحلف سيبحثون في اجتماعهم سبل تخفيف خطر تصعيد التوتر مع روسيا ورفع الشفافية في المجال العسكري في أوروبا.
وأضاف: « فيما يتعلق بحادث الطائرة الروسية فإننا يجب أن نجد إمكانيات لتخفيف التوتر وإقامة اتصالات تسمح بتجنب مثل هذه الحوادث، بما في ذلك قنوات الاتصال العسكري ».
وقال ستولتنبرغ إن نشر روسيا منظومات صواريخ « إس-400 » في سوريا يمثل أحد أسباب زيادة الوجود العسكري للناتو في هذه المنطقة.
وأضاف: « الناتو يواصل التكيف مع روسيا الأكثر هجومية وروسيا التي نشرت أسلحة حديثة. وذلك يمثل أحد أسباب قيامنا برفع جاهزية قواتنا وزيادة الوجود العسكري في شرق الحلف ».
وقال الأمين العام للناتو: « روسيا تنشر منظومات حديثة للدفاع الجوي على طول الحدود مع الناتو. وإلى جانب سوريا والجزء الشرقي من البحر المتوسط، نشهد خطوات مماثلة في القرم، وقرب دول البلطيق وكالينينغراد وحتى الحدود في أقصى الشمال »، مضيفا « نحن نتابع عن كثب هذه الخطوات ونقيمها. إن ذلك جزء من محيطنا الجديد في مجال الأمن ».
وأكد ستولتنبرغ أن الناتو سيواصل دعمه لتركيا في تأمين الدفاع الجوي، قائلا « تركيا حليف مهم، ونحن موجودون هناك منذ سنوات طويلة، وهذا العمل لا يمت بصلة إلى حادث الطائرة الروسية الأسبوع الماضي ».
وذكّر الأمين العام للناتو بأن إسبانيا نشرت في تركيا منظومات « باتريوت » في إطار جهود الناتو، بينما نشرت بريطانيا والولايات المتحدة طائرات لضمان أمن الأجواء التركية، قائلا إنه يتوقع « اتخاذ قرارات جديدة في هذا المجال في الأسابيع المقبلة ».
من جهة أخرى أعلن ستولتنبرغ أن حلف الناتو سيتخذ قرارا حول تمديد مهمة الخبراء والمستشارين في أفغانستان وسيبحث مستوى القوات المشاركة في هذه المهمة. وأضاف: « إلى جانب ذلك سندرس بدء حملة جمع الموارد لتمويل الجيش الأفغاني لفترة ما بعد عام 2018 ».
المصدر: وكالات
https://arabic.rt.com/news/802287-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AA%D9%88-%D8%B3%D9%86%D8%AF%D8%B1%D8%A8-%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%8A%D9%86-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%86-%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D8%A9-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4/

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :