Poster un commentaire

En Hommage à Yahia Yahia: هِمَّة ورَنَّة وغَلَّة وأَلْوَانْ Le Maghreb


YAHI YAHIAثقافة و فنون
هِمَّة ورَنَّة وغَلَّة وأَلْوَانْ
الجمعة 11 جويلية 2014

| بقلم: جريدة المغرب

شْهَر البَرْكَة جَاء.. يا مرحبا يا مرحبا..

آشْ حَضّرْت ؟؟.. انشاالله بصَحِةْ البْدَنْ وضَوْ البْصَرْ.. الحَاجْ مْشَا يْجِيبْ الدَهَانْ يْبَيَضْ ويَدْهِنْ.. النظافة.. النظافة… ينظف عرضك.. لِلاَتْ الكُلْ تْحَظَرْ مَا كْتِبْ لرُمْضَان من الأفاحات ومشتقاتها..
ومَاعُون رمضان جديد.. السَرْفِيسْ غربي والبْسِيسَة عَرْبِي.. وقُلِةْ المَاءْ.. صَحْفِة الشُرْبَة ورَوْنَقْهَا الخَاصْ.. وخُصُوصًا مِهْرَاسْ اللُوحْ للسْلاَطَة المَشْوِيَة عَلَى كَانُونْ الجْمَر.. كانت الجَمْرَة حَيَة والقَمْرَة شَاعْلَة واليِدْ سْخِيَة.. ببَرْكِة سِيدِي مِحْرِزْ والسَيْدَة المَنُوبِيَة.. وَسَّعْ وَسَّعْ.. مَا أَوْسَعْهَا دِنْيِتْنَا ومَاحْلاَهَا حُومِتْنَا..
الحومة في حالة أخرىٍ.. تِتْزَيَّنْ وتِتْوَشَّحْ وتِتْجَلَّى كِيفْ العْرُوسة.. كل واحد يْبَيَّضْ دَارُو ويْنَظَّفْ قُدَّامْهَا … المْحَابِس تِتْرَصَّف وتَاخِذْ بْلايِصْهَا.. يَا حْبَقْ، يَا نَعْناع،، يا عَطْرشية،، يا عنبر ليل،، يا فُل وياسمين يْطُلْ مِن الدِيَارْ ويْعَلِّي في رَاسُو ويْفُوحْ عْلَى نَاسُو.. في كُل نَهْج وكل زنقة.. ترَشْرِيشَة بعد القَايْلَة وقَعْدة عْلَى البَنْك والاَّ عَلَى العْتِبْ مْتَاعْ الدِيَارْ.. وصُوتْ عَبْدِ البَاسِط عَبْد الصْمَد يْشَرْقَعْ بْقِصَارْ السُوَرْ.. الله الله ..
رمضان زمان يا رمضان زمان.. عم علي الحَجَّامْ هَازِزْ دِلاَعة عْلَى كِتْفُه قَاصِد دَارُو وهو يْتَمْتِم وَحْدُو يِحْسِب في مَصْرُوف اليُوم..
أُمُكْ الصَّالْحَة تْكَرْكِر في شْلاَكتها وتِلْعَن في صْغَارْ بِنْتْهَا.. مَا شْرَاوِلْهَاشْ المَلْصُوقَة.. خَالتك حليمة تْشَعِّلْ في الكَانون،، بَاشْ اطَّيِّبْ طَاجِين بُونَارِينْ.. ومِن كُوجِينِة لِله بَيَّة رِيحِة التْشِيشْ بالقَرْنِيطْ تْعَبِّي الخْنَاخِشْ ويَا لِيلْ يَا عِينْ.. وَقْتَاشْ المُغْرِبْ ؟؟..
وْلاَدْ الحَيْ يِتْناَقْزُوا ويِتْصَايْحُوا يَلْعبوا في مَاتش كُورة.. كأنه رمضان ما يهمهمش..
رمضان ما يعرفوه كان بالطاولة المَنْصُوبة المِزيانة والبُوزة والحَلْقُوم والهْرِيسَة الحْلُوة ووِذْنِين القَاضِي والمَانَاج المَنْصُوب في البَطْحَة..
رمضان زمان.. رمضان بالحق.. الزَوَالي يْعِيش رُمْضَانُو وهو شَايخْ.. رمضان زمان بْبَرْكْتُو.. لاَ غْلاَء .. لاَ كْوَاء.. لازيادة أسعار مجنونة… لا سرقة .. لا نهبة.. لا غْلَبْ .. لا اعتداءات.. لا
عنف.. لا قتل .. لا أتَاوات ولا مزايدات.. التْوَانْسة الكل مسلمين.. ماأحلاهم.. يشُقُّوا فْطَرهم رَايْقِين.. اللي يِمْشِي للتْرَاوِيح مِن غِير خوف ولا فَجْعَة.. واللي يقابل الأحباب في القهوة .. طُرْحْ شْكبة، رَامِي، بلوط، دَامَّة.. وفيهم اللي مَمْحُونْ بالثَقافة والسَهْرِيَات الفَنِية.. يعمل طَلَة عْلَى برنامج مهرجان المدينة.. يا مسرح يا غناء يا شعر ياشطيح ورديح،، والانشاد الصوفي.. ماشاالله ما شالله.. السينما والفداوي وبوسعدية.. الحلفاوين حَفَّالِي.. بطحة باب سويقة والمْقَصْ.. القْرانة وسوق البْلاَط.. رمضان زمان يا زمان.. نادي الطاهر الحداد ونهج الباشا.. العاشورية ودار الثقافة ابن خلدون وابن رشيق والمسرح البلدي..
شارع بورقيبة والنوَّار زَاهِي يِشْطَح.. والأضْوَاء تِتْشَاعِل.. والشَجَر يِتْمَايل.. عروض ثقافية وفنية.. حراك ثقافي .. تَنَوُّع.. فِكْر.. حَلْقَاتْ حَلْقَاتْ.. نِقَاشات لما بعد السْحُور.. الناس تضحك.. وتْنَكِّتْ.. اللِيلْ زَاهِي والنْهار بَاهِي.. والنْفُوسْ رَاضِيَة.. والقْلُوب صَافِيَة..
نِتْحَاوْروا، نِتْشَاوْرُوا، ونِتْجَادْلُوا حول ضمان حرية المبدع ومجال ابداعو،، تطوير الرؤى الفكرية والفنية،، دور المثقف والفنان.. اهييييه يا زمان.. وتِكْبِرْ هَدْرِتْنَا حول تجذير الفعل الثقافي والفني أكثر في الواقع متاعنا.. رمضان زمان كان رمضان تَفْكِيرْ مُوشْ تَكْفِيرْ.. رمضان محبة.. رمضان الأنْوار والنوار.. ورمضان الحِنْ.. رمضان قلوبنا ترفرف على بعضنا والوحش يْطِيرْ من الزِيَارَاتْ
والقَعْدَاتْ في العائلات التونسية..
رمضان زمان.. كيف طَابِع حِنَّة في يِدْ عْرُوسْ.. ولاَّ كِيفْ يِدْ العْرُوسَة بِنْقِيشِة الحَرْقُوسْ..
رمضان زمان.. هِمَّة ورَنَّة وغَلَّة وأَلْوَانْ،، لْبَنْ وعْسَلْ وزِيتُونْ بأَنْوَاعُو.. عْرَاجِنْ دِقْلَة مْعَلْقَة وعْناَقِد عْنِبْ،، وكَرْمَة تِدَلَّلْ وشْرِيحَة عْجَبْ.. وخُبْزِ الكُوشَة اللِّي يْفُوحْ ويْرُدْ الرُّوحْ للروحْ..
رمضان زمان.. الوْجُوهْ المِبْشْرَة والذَّوْق الرَّاقِي ويَا حَسْرة عْلَى «أمُّك تْرَاكِي وعْلي وِلْدي.. الحاج كلوف والعروي» والمقروض القَروي..
اسْمَع ياللي تِسْمَع : زْغَارِيدْ اللِيلْ في حَلاَّنْ الحْلُو.. سْوَانِي وسْمِيدْ أَرْطَبْ وسُكُّرْ مْحَوَّرْ وحَلاَّنْ الوَرْقَة وصْبَايَة تْدُورْ كِيفْ أَحْلَى حْكَايَة..
رمضان زمان اسْمَعْ ياللي تِسْمَعْ : «كيف يضيق بيك الدهر يا مزيانة».. و»أنا كي الطير في وكري نغني».. و«طاح تخبل هزي حزامك».. وكل لِيلْ «الليلة عيد».. رمضان زمان..
يحيى يحيى (مخرج مسرحي ومدير مسرح الحلقة)

http://www.lemaghreb.tn/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88-%D9%81%D9%86%D9%88%D9%86/11076-%D9%87%D9%90%D9%85%D9%8E%D9%91%D8%A9-%D9%88%D8%B1%D9%8E%D9%86%D9%8E%D9%91%D8%A9-%D9%88%D8%BA%D9%8E%D9%84%D9%8E%D9%91%D8%A9-%D9%88%D8%A3%D9%8E%D9%84%D9%92%D9%88%D9%8E%D8%A7%D9%86%D9%92/

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :