1 commentaire

Saima Mzoughi: l’arabe أؤمن أنّ العربي سيحيا يوما إذا أحيا الإنسان داخلهrenaîtra…


magrebثقافة و فنون

أؤمن أنّ العربي سيحيا يوما إذا أحيا الإنسان داخله..
الإثنين 07 سبتمبر 2015

| بقلم: سيماء المزوغي


أؤمن أنّ العربي سيحيا يوما إذا أحيا الإنسان داخله..
الإثنين 07 سبتمبر 2015

| بقلم: سيماء المزوغي

كنت أؤمن فعلا بالعرب والعروبة وكلّ الأحلام الوردية بتوحيد الشعوب والأوطان، كان اعتقادي كبيرا بأننا عندما نكبر، رفقة رفاقي في المدرسة، أنّ فلسطين سترجع يوما، وأنّ العرب سيكونون يدا واحدة، دولة عظيمة، دولة الاقتصاد والعدل والمساواة والفن
والفكر والثقافة والجمال، كنت أؤمن فعلا أنّ جواز السفر العربي سيصبح أقوى شهادة بأنّ حامله، مثقف، قوّي، بطل، كريم، ودود، محبّ للحياة والجمال والأنفة والعزّة، كنت أؤمن أنّ لا ظلم ولا ضيم ولا مرارة ولا قهر ولا أيّ وصف مشين يمكن أن نراه أو نستنتجه في «وطننا الكبير»..
كنت أؤمن أنّ العربي حرّ مدافع شرس عن حياة أخيه وصاحبه وجاره من أقصى شمال بلد عربي إلى أقصى جنوب بلد عربي آخر.. حتى في مظاهراتنا عندما كنّا طلابا في الجامعات كنّا نصرح: «شعب عربي واحد، وطن واحد».. نصرخ بالوحدة في أيّ مظاهرة حتى وإن كانت تتعلّق وقتها بالمطالبة بحقوق الطلبة في النقل المجاني أو في المسكن الجامعي أو في أيّ موضوع عارض.. كنّا نقحم هذا الشعار إقحاما… إلى أن بدأت أحاول النظر من خارج الصندوق الضيّق، إلى أن بدأت أنفتح على العالم الآخر، إلى أن بدأت أنظر بعيون أخرى ومن زاوية أخرى.. إلى أن بدأت أسأل وأتساءل وأفكّر بعيدا عن القوالب الجاهزة، وأقول، ماذا لو كان العيب فينا؟ ماذا لو لم نكن ضحايا؟ ماذا لو كانت أوطاننا ضحايانا نحن؟ ماذا لو كنّا نحلم ولا نعلم أنّنا كذلك؟ ماذا لو أنّنا تناسينا جزءا كبيرا من تاريخنا المرير وتشبّثنا بأحلام لا تتحقّق لأنّنا لا نكتسب أيّ آلية من آليات تحقيق الأحلام؟
كيف تتحقّق أحلامنا ونحن لا نعمل؟ ونحن لا نتسامح؟ ونحن لا نقرأ؟ كيف تتحقّق أحلامنا وقد أحكمنا عقولنا بأقفال سطّرت لنا حياتنا وحتى مماتنا وجعلتنا نغوص في متاهات خانقة أنتجت مما أنتجت «دواعش» الظلام؟
بدأت أتخلى عن أحلامي الوردية، وكنت أحاول قدر حبيّ للحياة والجمال أن أرمم جهلي اللامتناهي ما استطعت، وأقلّص من حماقتي وبلاهتي وضيق عقلي وصدري ما استطعت.. وصرت أؤمن بالإنسان، مهما كان لونه وشكله وجنسه ولغته، مهما كان «غريبا» عنّي وبعيدا منّي .. صار أيّ تراب على الأرض وطني، وصار أيّ إنسان على الأرض انعكاس لنفسي..
وكلّما نظرت إلى الماضي، وكلّما تذكرت «أحلامي الوردية» تنزل رغما عنّي دمعة حارّة مزّقها الألم والمرارة والحسرة والحزن..
وأؤمن أنّ العربي سيحيا يوما إذا أحيا الإنسان داخله..
2015-09-07 16:18:35
http://www.lemaghreb.tn/%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D8%A9-%D9%88-%D9%81%D9%86%D9%88%D9%86/24387-%D8%A3%D8%A4%D9%85%D9%86-%D8%A3%D9%86%D9%91-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A7-%D9%8A%D9%88%D9%85%D8%A7-%D8%A5%D8%B0%D8%A7-%D8%A3%D8%AD%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%86%D8%B3%D8%A7%D9%86-%D8%AF%D8%A7%D8%AE%D9%84%D9%87/

Un commentaire sur “Saima Mzoughi: l’arabe أؤمن أنّ العربي سيحيا يوما إذا أحيا الإنسان داخلهrenaîtra…

  1. Excellent article.

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :