Poster un commentaire

Lettre de remerciement et de gratitude رسالة شكر وعرفانà l’attention de Monsieur Belaid Abdessalem


Belaid Abdessalemرسالة شكر وعرفان

إلى السيد بلعيد عبد السلام رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق
الجزائر.

السلام عليكم و بعد،

رسالة شكر وعرفان

إلى السيد بلعيد عبد السلام رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق
الجزائر.

السلام عليكم و بعد،
سيدي الرئيس،

لا شك أنكم ستستغربون هاته الرسالة خاصة و هي صادرة عن شخص وان لم يسبق ان تعرفتم عليه فقد قدمت له و لعائلته، مند اثنين و عشرين سنة، خدمة جليلة و جميلا لم ينسه و لن ينساه ابد الدهر

لا شك أنكم ستستغربون هاته الرسالة خاصة و هي صادرة عن شخص وان لم يسبق ان تعرفتم عليه فقد قدمت له و لعائلته، مند اثنين و عشرين سنة، خدمة جليلة و جميلا لم ينسه و لن ينساه ابد الدهر.
سيدي الرئيس،

في مثل هدا الشهر من سنة 1992 اضطرت زوجتي و أطفالها الخمسة للهروب من تونس و الدخول خلسة إلى التراب الجزائري، بنية اللحاق بي بمنفاي في فرنسا .
و لما وفقت لاجتياز الحدود وحلت بالجزائر، اتصلت بالمرحوم بلقاسم الشريف « سي جمال » الوزير الأسبق عن طريق الأستاذ أحمد بنور ليسهل لها ولأطفالها الخمسة الخروج الآمن من الجزائر. و قد استقبل المرحوم سي جمال عائلتي في بيته و أكرم وفادتها و رتب معها تفاصيل خروج العائلة من مطار هواري بومدين بتنسيق مع ديوانكم .
و في اليوم الموعود كلفتم أحد مساعديكم لاصطحاب العائلة إلى المطار و تسهيل إجراءات سفرها خارج الجزائر

.
و لحسن الصدف، فالبارحة بمناسبة الاحتفال بزواج ابني بلال، و كان من ضمن الذين ساعدتموهم على السفر، تحدثت طويلا مع صهرنا الجديد، الأستاذ عبد القادر بن حجوجة، والي سطيف الأسبق، الذي شرف سهرة الزفاف، وعددت له الأيادي التي أدين بها شخصيا و تدين عائلتي لكل من قدم لنا المؤازرة و العون في الجزائر. و عندما أتيت على ذكر اسمكم و جميلكم أخبرني الأستاذ عبد القادر بأنه على تواصل معكم. فحرصت، بهذه المناسبة الكريمة، أن ابعث لكم بهذه الرسالة لأجدد لكم شكري الخالص وامتناني الوافر بجميلكم.
أجدد لكم شكري و تقديري و أبعث لكم صحبة هذه الرسالة نسخة من كتاب  » البورقيبية و السياسة الخارجية لتونس المستقلة » الذي نشره  » المعهد التّونسي للعلاقات الدّوليّة  » و فيه صفحات عن عمق العلاقات بين تونس و الجزائر

.
مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ ** لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ اللَهِ وَالناسِ

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ودمتم في ألف خي

.
المخلص احمد المناعي
سوسة في 03 أوت 2014

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :