Poster un commentaire

Tunisie, ennahda: Bhiri رغم فوزه élu mais éliminé!


joumhouria

رغم فوزه في إنتخابات مجلس الشورى، هكذا أُستبعد نورالدين البحيري من رئاسة الحكومة

نشرت صحيفة الشروق مقالا تطرقت فيه لخفايا ترشيح حركة النهضة لعلي لعريض رئيسا للحكومة بعد إستبعاد نور الدين البحيري الذي فاز بثقة أعضاء مجلس الشورى لحركة النهضة مرتين بخصوص منصب رئاسة الحكومة.. وإليكم مقتطفا من المقال: “أفرز اجتماع مجلس الشورى بالحمامات (16 و17 فيفري) الذي نظمت خلاله انتخابات لاختيار خليفة لحمادي الجبالي النتائج التالية

رغم فوزه في إنتخابات مجلس الشورى، هكذا أُستبعد نورالدين البحيري من رئاسة الحكومة

نشرت صحيفة الشروق مقالا تطرقت فيه لخفايا ترشيح حركة النهضة لعلي لعريض رئيسا للحكومة بعد إستبعاد نور الدين البحيري الذي فاز بثقة أعضاء مجلس الشورى لحركة النهضة مرتين بخصوص منصب رئاسة الحكومة.. وإليكم مقتطفا من المقال: “أفرز اجتماع مجلس الشورى بالحمامات (16 و17 فيفري) الذي نظمت خلاله انتخابات لاختيار خليفة لحمادي الجبالي النتائج التالية:
ـ عدد المقترعين: 115
ـ عدد الأوراق الملغاة: 2
ـ نورالدين البحيري: 55 صوتا
ـ محمد بن سالم: 30 صوتا
ـ عبد اللطيف المكي: 16 صوتا
ـ علي العريض: 12 صوتا
لطفي زيتون وسمير ديلو وعبد الكريم الهاروني 0 من الأصوات.
ليخوض المرشحان الأولان أي نورالدين البحيري ومحمد بن سالم دورة ثانية فاز بأغلبية الأصوات فيها نورالدين البحيري. وكانت المفاجأة أنّ رئيس مجلس الشوري فتحي العيادي رفض الإعلان عن نتائج الدورة الثانية تحت ضغط رئيس الحركة الشيخ راشد الغنوشي ليحدث الانقلاب على الشرعية في اجتماعي أول أمس الخميس حين تم عدم تفعيل تلك النتائج وترشيح علي العريض لخلافة الجبالي رغم أنّ اجتماع أول أمس كان مخصصا لصياغة رسالة التكليف ومناقشة المكلف الجديد حول برنامج عمله.
بعد أن تم الكشف عن اسم المرشح الجديد، سادت أجواء من الغضب قاعة الاجتماع وحدثت ملاسنة بين الأسعد الجوهري ورئيس مجلس الشورى فتحي العيادي حول عدم احترام نتيجة الانتخابات والانقلاب على الشرعية ليغادر الجوهري قاعة الاجتماع بصحبة محرزية العبيدي ورغم سعي بعض الحاضرين لاقناعهما بالعودة وهم رفيق عبد السلام ورياض الشعيبي وعبد الله الزواري الا ان الجوهري رفض العودة في حين عادت محرزية العبيدي إلى قاعة الاجتماع.
مصدر مطلع داخل حركة النهضة أكد لـ«الشروق» أنّ رئيس الجمهورية منصف المرزوقي رفض ترشيح نور الدين البحيري لرئاسة الوزراء وذلك خلال لقائه برئيس حركة النهضة يوم الاربعاء الفارط ومرد هذا الرفض ليس حبا في الجبالي أو انتصارا لمواقفه بل لأنّ رئيس الجمهورية خاف من منافسة الجبالي له في الانتخابات الرئاسية القادمة إن لم يتول رئاسة الحكومة من جديد.. وأمام تناقض منطلقات حركة النهضة وحليفها حزب المؤتمر من أجل الجمهورية حول هذه النقطة، تدخل مستشار الرئيس عزيز كريشان ليقترح ترشيح علي العريض لرئاسة الجكومة وهو ما تمّ فعلا أول أمس الخميس!.. فهل أصبحت حركة النهضة رهينة في يد حزب المؤتمر يسيرها كيفما يشاء؟ أمّ أنّ الجبالي أصبح مستهدفا من الطرفين فتوحدا على إبعاده؟

Laisser un commentaire

Entrez vos coordonnées ci-dessous ou cliquez sur une icône pour vous connecter:

Logo WordPress.com

Vous commentez à l'aide de votre compte WordPress.com. Déconnexion / Changer )

Image Twitter

Vous commentez à l'aide de votre compte Twitter. Déconnexion / Changer )

Photo Facebook

Vous commentez à l'aide de votre compte Facebook. Déconnexion / Changer )

Photo Google+

Vous commentez à l'aide de votre compte Google+. Déconnexion / Changer )

Connexion à %s

%d blogueurs aiment cette page :